wrapper

هل تعلمي

عقدت الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة وبالشراكة مع منظمة أوكسفام البريطانية وضمن مشروع "وصول النساء الى العدالة" -المرحلة الثانية، طاولة مستديرة بعنوان "تثبيت زواجِك ضمانة لحقوقِك وحقوق أولادِك" في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس.

إستهدفت الجمعيات النسائية، المنظمات الدولية الغير حكومية،هيئات المجتمع المدني والعاملون/ ات بالقطاع القانوني.

البداية كانت مع فيديو"إنفوغرافيكس" قصير عن الآثار السلبية لعدم تثبيت الزواج وما هي الإجراءات اللازمة لتثبيت الزواج في المحاكم الشرعية. بعد ذلك،تحدث في الطاولة المستديرة كل من مستشار محكمة التمييز القاضي نبيل صاري ورئيسة الهيئة اللبنانية السيدة لورا صفير.

تضمنت الطاولة عدة محاور منها أسباب عدم تثبيت الزواج ونتائجه الوخيمة على المجتمع والأفراد ،نظام الدوائر الرسمية في لبنان، سير العمل في المحاكم الشرعية، والفساد المستشري السائد في البلد.

بدوره نوه القاضي صاري إلى أهمية  رفع تعزيز وعي النساء حول موضوع إجراءات تثبيت الزواج والتركيز على أهمية دور الثقافة في مواجهة هذه الآفة الإجتماعية والتي تُعتبر بمثابة قنبلة موقوتة ستنفجر بأي وقت جاهلين نتائجها الوخيمة.

من جهتها،أكدت رئيسة الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة السيدة لورا صفير على سعيها الدائم لتعزيز الشراكة والمسؤولية مع قضاة ومحاميين/ات وجمعيات ومنظمات المحلية منها والدولية، في رفع الوعي المجتمعي بين النساء وخاصة فئة الفتيات الأكثر عرضة للتزويج المبكر لأسباب عديدة اولها الفقر. إختتمت السيدة صفير بتقديم موجز عن أهمية نشر الوعي والعمل على تقديم حملات توعوية واسعة وهذا ما تقوم به الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة الآن، وأملت أن يكون هناك حل سريع وجذري لهذه المشكلة، لتجنب نتائج صعبة الناس بغنى عنها.

Last modified on الأربعاء, 16 آب/أغسطس 2017