wrapper

هل تعلمي

تستمر الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة في تقديم ورشها التدريبية حول حقوق المرأة وقانون الأحوال الشخصية في لبنان، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع "وصول النساء الى العدالة"،الممول من منظمة "أوكسفام" البريطانية.

وبالتعاون مع جامعة المنار في طرابلس،إنتهت الهيئة اللبنانية من الورشة التدريبية الثانية والتي إمتدت على ثلاثة أيام 29-30 آذار و 1 نيسان 2017.حضر هذه الورشة طلبة كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية،,قدمها الأستاذ توفيق علوش. تخلل الورشة شرح مفصل عن المواد الرئيسية من قانون الأحوال الشخصية وحقوق المرأة،كما تم التطرق الى مواضيع عدة منها الجندرة،القيادة والتطوع.
تمحور اليوم الأول حول موضوع "الجندرة"وعن نظرة المجتمع للمرأة والعوائق التي تواجهها في المجتمعات من أنظمة وأعراف وعادات وتقاليد كالنظرة الذكورية للمرأة. ولم يخلو الامر من شرح مفصل بين القانون والعمل الإجتماعي. بالاضافة الى مناقشة وتحليل بعض الظواهر الإجتماعية المقتبسة من الواقع.
وركزت الورشة التدريبية في يومها الثاني على مفهوم القيادة والإستراتيجية،حيث إعتبر الأستاذ علوش بإن مفهوم القيادة على علاقة مباشرة بمفهوم الإستراتيجية العنصر الأهم في القيادة،وتطرق الى تحديد الفرق بين الشخصية والسلوك.كما شدد على أهمية تحديد الهدف وهي المرحلة الأهم في حياة كل فرد. كما حصر مواصفات القائد بين ثلاث زوايا منها المعلومات المهارات والمواقف.
أما في اليوم الثالث والأخير، كان لموضوع التطوع الحصة الأكبر من الوقت،خلاله تم التحدث عن أوجه الشبه بين التطوع والإلتزام المدني عامل التغيير الأهم في المجتمع وما هو الفرق بينهما من جهة أخرى. وقد عمل الطلبة على تقديم عدد من الأنشطة والأفكار ليتم تصنيفها فيما بعد ما بين العمل التطوعي والإلتزام المدني.
بعد ذلك كان للمحامية رنيم عثمان وقفة خاصة ومثمرة مع طلبة كلية الحقوق،تحدثت وقتها عن قانون الأحوال الشخصية من نفقة وتفريق وحضانة،وشرحت بشكل مفصل عن حقوق النساء خلال الزواج و حتى بعد الطلاق . وفي نهاية الورشة تم توزيع الشهادات على طلبة كلية الحقوق،بحضور كل من رئيسة الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة السيدة لورا صفير والأستاذة شيرين عوض ممثلة عن جامعة المنار والأستاذ توفيق علوش محاضر الورشة.