wrapper

هل تعلمي

 

 انعقد المؤتمر العربي الأول حول "الممارسات الجيدة والفرص الإقليمية لتعزيز حقوق المرأة والمساواة في الحصول على الجنسية" وذلك بحضور 18 دولة عربية وبالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ومنظمة اليونيسيف، والحملة العالمية من أجل الحقوق المتساوية للجنسية وذلك يومي 1 و2 أكتوبر /تشرين ألاول 2017 بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية و بحضور ممثلي الدول الاعضاء والبرلمانيين وممثلي المجتمع المدني وبمشاركة الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، البرلمان العربي، منظمة العمل العربية، منظمة المرأة العربية، منظمة التعاون الاسلامي، المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة ، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 هدف المؤتمر إلى إعادة التأكيد على أهمية التوثيق وتقاسم الجهود القائمة في المنطقة و تعزيزها من أجل توسيع الممارسات الجيدة في مجال تعزيز حقوق المرأة والمساواة في مجال الجنسية، و دراسة التحديات و وضع أطر للحلول، وذلك استنادا إلى: "إعلان القاهرة للنهوض بالمرأة والإستراتيجية العربية لتنمية المرأة 2030 ،" ومقررات المؤتمر الو ازري الأول حول "المرأة وتحقيق السلم والأمن في المنطقة العربية" والذي عقدته جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة للمرأة في القاهرة في سبتمبر 2016 ، واجتماع الخبراء الإقليمي بعنوان "أطفالنا... مستقبلنا: الإنتماء والهوية" الذي عقدته جامعة الدول العربية و المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تشرين الأول/ أكتوبر 2016 في القاهرة، و كذلك ورشة العمل الإقليمية بشأن "‘عمال حقوق الجنسية للمرأة" والذي عقدته الحملة العالمية من أجل الحقوق المتساوية للجنسية في البحرين، المنامة في شباط / فبراير 2016 .وكذلك إعلان ومنهاج عمل بيجين لعام 1995 ،وكذلك خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

 أكد المؤتمر على أهمية البناء على الجهود القائمة لتعزيز حقوق المرأة في مجال الجنسية وتعزيز المساواة بين الجنسين في اكتساب الجنسية أو تغييرها أو الإحتفاظ بها أو منحها في المنطقة، وبما يتماشى مع تعهدات الدول االعضاء واالتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي صدقت عليها والقوانين الوطنية للدول الأعضاء مما يحد من التمييز و خطر الإستغلال والإيذاء للنساء والأطفال

  • نحن المشاركات و المشاركون:

إذ نؤكد من جديد على حق كل إنسان في التمتع بالجنسية، والإعتراف به في كل مكان بوصفه شخصا متساويا أمام القانون على النحو المنصوص عليه في اإلعالن العالمي لحقوق اإلنسان، دون أي تمييز

 إذ نشير إلى تقاليد المنطقة العربية و المبادئ المنصوص عليها في الميثاق العربي لحقوق الإنسان و اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل واتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة، مما يعزز حق جميع الأشخاص  في الهوية القانونية والحياة الأسرية ووحدة الأسرة عن مبادئ الشارقة لعام 2014 بشأن حماية الأطفال اللاجئين و التي تحدد التدابير التي تكفل تمتع الأطفال اللجئين بهذه الحقوق على وجه الخصوص؛ إذ نؤكد علي التزام المنطقة العربية بالمساواة في الكرامة والمساواة في القانون لجميع المواطنين والمواطنات دون تمييز، و المكرس في الميثاق العربي لحقوق اإلنسان، بما في ذلك في المادتين 5و9؛  وإذ نرحب أيضا بالإجراءات التي إتخذتها الدول مؤخرا لإصلاح قوانينها المتعلقة بالجنسية أم منح التزاما واضحا بالاصلاح  لمنح حقوق متساوية للجنسية للمرأة والرجل؛

وإذ نرحب بالتقدم المحرز التي أظهرته الدول االعضاء على الصعيدين الوطني والمتعدد الأطراف للإستجابة  للأزمات الإنسانية الراهنة، والتي تشمل إيجاد حلول تكفل الحصول على الهوية القانونية؛

وإذ نقدر أهمية الدور الذي تقوم به جامعة الدول العربية ولجانها المتخصصة وقيمتها المضافة في دعم المزيد من الحلول عن طريق الدعم و المناصرة والمساعدة التقنية، وبناء القدرات، ونشر المعلومات، والبحث والإبتكار وتبادل المعارف، والممارسات الجيدة؛

وإذ  نقر أن لكل دولة الحق في أن تقرر قانونيا مواطنيها بما يتماشى مع المعايير والإلتزامات الدولية، وإذ نشيد بتجارب الدول العربية والخطوات المتخذة في مجال تعزيز حقوق المرأة والمساواة في مجال الجنسية.

وإذ نسلم بأن حلات النزاع و اللجوء و النزوح القسري تهدد حقوق وسالمة النساء والأطفال والأسر المتضررة، التي يتفاقم ضعفها في ظل غياب الوثائق الالزمة لتكوين الأسرة وحماية وحدتها و هويتها وأحوالها الشخصية و جنسية أبناءها؛

وإ ذ نشير إلى أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، و الذي يدعو الهدف الخامس منها إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات ببلوغ عام 2030 ،والغاية 3-10 التي تدعو إلى إلغاء القوانين و القضاء على السياسات التمييزية، والغاية 16-9 التي تدعو إلى الوصول الشامل إلى الهوية القانونية، بما في ذلك تسجيل المواليد بحلول عام 2030 كأساس لتحسين الحماية الإجتماعية للجميع وبصفة خاصة لأكثر الفئات تهميشا ، وتيسير الحصول على المساعدة في حاالت الكوارث ً والأزمات ، وتعزيز تمكين المرأة و العمل على الحد من وفيات الأطفال حديثي الوالدة بشكل خاص و التي يمكن تفاديها؛

 وتبنى المؤتمر الأهداف والأنشطة والفرص التالية بوصفها مجالات هامة يمكن أن تسهم فيها جامعة الدول العربية و الدول الأعضاء من أجل تعزيز حقوق المرأة في مجال الجنسية في المنطقة العربية

_الطلب إلى الدول الأعضاء العمل على دعم وتطوير واصلاح وتنفيذ التشريعات المتعلقة بالجنسية بما يتسق مع المعايير الدولية؛ وبما لا يتعارض مع القوانين والتشريعات

_الطلب إلى الدول الأعضاء العمل على إنهاء كافة أشكال التمييز في مجال الجنسية و إتخاذ خطوات ملموسة لتعديل القوانين والتشريعات المتعلقة بالجنسية بهدف منح المرأة والرجل حقوقا متساوية في منح الجنسية للأبناء والزواج، وبشأن اكتساب الجنسية أو تغييرها أو الإحتفاظ بها؛ بما يتسق مع المعايير الدولية ولا يتعارض مع المصالح الوطنية.

_تقديم الدعم الإقليمي لتعزيز تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ذات الصلة الوثيقة، بما في ذلك الأهداف 5 و10 و16؛

تشجيع ودعم التنفيذ الفعال للقوانين، بما في ذلك التوعية والدعاية، و التدريب وبناء القدرات للمعنيين وذوي الإختصاص على مراعاة تحقيق المساواة بين الجنسين، بما في ذلك القضاة والقادة المحليون، والمجتمع المدني ذات الصلة؛

العمل على رفع التحفظات عن اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو" التي تحمي المساواة في الحقوق بين المرأة والرجل في اكتساب الجنسية أو الإحتفاظ بها أو تغييرها ومنحها لألطفال؛

_الطلب إلى جامعة الدول العربية التنسيق مع الدول الأعضاء في مجال تبادل الخبرات والتجارب و الممارسات الجيدة والإستجابات المبتكرة فيما يتعلق بتعزيز حقوق المرأة في مجال الجنسية

_التأكيد على أهمية تناول قضايا حقوق المرأة في المساواة بين الجنسين في إطار خطة التنمية المستدامة لعام 2101 والإطارالشامل للإستجابة للاجئين، مع الإقرار بضرورة كفالة المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات والأطفال وتوفير الهوية القانونية للجميع؛ وتشجيع الجهات الفاعلة في مجال التنمية على دعم قدرة الحكومات على إنفاذ هذه الجهود؛

_تعيين نقاط اتصال وطنية لإحاطة الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالممارسات الجيدة لدى الدول الأعضاء، وعقد لقاءات دورية في هذا الشأن من قبل الجامعة العربية

_العمل على صياغة خطة عمل إقليمية تعني بتطبيق توصيات "المؤتمر العربي الأولل حول الممارسات الجيدة والفرص الإقليمية لتعزيز حقوق المراة والمساواة في الحصول على الجنسية".

_حث الدول الأعضاء على بذل قصارى الجهود للحد من حالات انعدام الجنسية في سياق الالتزامات الدولية للدول الأعضاء و تطبيق أهداف التنمية المستدامة

_حث الدول الأعضاء على تحديث الإتفاقية العربية حول الجنسية لسنة 1954 بما يتماشى مع المستجدات السياسية والإجتماعية والإقتصادية

_الطلب من جامعة الدول العربية رفع البيان الختامي وتوصيات المؤتمر العربي حول الممارسات الجيدة والفرص الإقليمية لتعزيز حقوق المرأة  والمساواة في الحصول على الجنسية" إلى مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته القادمة، والطلب إليه اعتماد دورية انعقاده.

Last modified on الإثنين, 06 تشرين2/نوفمبر 2017